تشونغشان عشرة صقر العرض المحدودة

مصمم ومصنع للبيع بالتجزئة مخصص يعرض منذ 2006!

الولايات المتحدة أغسطس نما عجز التجارة اتسعت، تجارة الجملة والتجزئة قوائم جرد بشدة
- Sep 29, 2018 -

بعد أربعة أشهر متتالية من النمو القوى، أوامر جديدة للسلع الرأسمالية الرئيسية المصنعة في الولايات المتحدة تراجعت في آب/أغسطس، في حين ازدادت الشحنات بالكاد، ولكن هذا قد لا تغيير معدات للربع الثالث. توقعات النمو المطرد في الإنفاق.


ووفقا لوكالة أنباء رويترز ذكرت في 27 أيلول/سبتمبر، بيانات أخرى الإفراج عن 27 أظهرت أن العجز التجاري للسلع الشهر الماضي زيادة حادة بسبب انخفاض الصادرات وزيادة الواردات. ولكن النمو القوى في تجارة الجملة والتجزئة للجرد ينبغي أن تساعد في إزاحة السحب على التجارة التي من المتوقع أن تكون في الربع الثالث.


قالت "وزارة التجارة الأمريكية" أوامر للسلع الرأسمالية غير الدفاع، باستثناء الطائرات، انخفض 0.5% الشهر الماضي حسب الطلب على أجهزة الكمبيوتر والإلكترونيات والسيارات ورفض.


وفقا للتقارير، السلع الرأسمالية الأساسية ما يسمى أوامر بنسبة 1.5 في المائة في يوليو. تنبأ الاقتصاديون الذين شملهم الاستطلاع بوكالة أنباء رويترز أن طلبات شراء هذه السلع ستزيد بنسبة 0.4 في المائة في آب/أغسطس، وطلبات شراء السلع الرأسمالية الأساسية ستزيد بنسبة 7.4 في المائة.


وذكر التقرير أن شحنات السلع الرأسمالية الأساسية زيادة طفيفة بنسبة 0.1 في المائة في آب/أغسطس، بعد زيادة 1.1 في المائة في يوليو. وتستخدم في قياس الناتج المحلي الإجمالي للحكومة، شحنات السلع الرأسمالية الأساسية لحساب نفقات المعدات.


ووفقا للتقرير، ثقة الشركات حاليا أعلى مستوى له منذ سنوات عديدة، الذي هو مدفوعة جزئيا بخفض الضرائب مبلغ 1.5 تريليون. وفي هذا السياق، السقوط غير متوقع في طلبات السلع الرأسمالية الرئيسية في آب/أغسطس قد يكون مؤقتاً. ومع ذلك، هناك مخاوف من أن تصاعد الحرب التجارية الأمريكية-الصينية قد تؤثر على الثقة وتقويض الإنفاق الشركات والمستهلكين.


وقال التقرير أن بنك الاحتياطي الفيدرالي أعلن في 26 ارتفاع معدل الثالث هذا العام. رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم بأول للصحفيين أن هذه "لحظة مشرقة خاصة" للاقتصاد.


وفقا للتقرير فقد ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات، وعائد سندات "الخزانة الأميركية" لم تتغير كثيرا.


في التقرير الثاني الذي صدر في 27، أكدت وزارة التجارة أن معدل النمو السنوي للاقتصاد الأمريكي في الربع الثاني بنسبة 4.2 في المائة. وهذا أسرع معدل نمو في الأعوام الأربعة الماضية، ما يقرب من ضعف معدل النمو في الربع الأول (2.2 في المائة).


أن معدل النمو المتوقع في الربع الثالث أعلى من نسبة 3 في المائة. التقرير الثالث لوزارة التجارة أظهر أن العجز التجاري في آب/أغسطس بمقدار 3.8 بیلیون دولار أمريكي لتصل إلى 75.8 بیلیون دولار أمريكي.


ووفقا للتقارير، انخفضت صادرات الأغذية والأعلاف والمشروبات بنسبة 9.5 في المائة، وانخفضت الصادرات السلعية بنسبة 1.6 في المائة إلى دولار 137.9 بیلیون. كما انخفضت السلع الصناعية وصادرات السيارات الشهر الماضي.


مدفوعا باستيراد السيارات والسلع الاستهلاكية وغيرها من السلع، استيراد السلع في آب/أغسطس زيادة بنسبة 0.7 في المائة تصل إلى 213.7 بیلیون دولار أمريكي.